Kurdofan Blog  (المـنبر)

Kurdofan Blog (المـنبر)

منبر مؤسسة كردفان للتنمية

نفرد هذه المساحة لتبادل الأفكار و الآراء التى تهدف إلى تنمية و تطوير الإنسان فى كل بقاع كردفان على وجه الخصوص والسودان عموماً. نرجو ونرحب بكافة أشكال المساهمات فى المواضيع السالفة الذكر وأى مواضيع أخرى تتماشى مع أهداف هذه المؤسسة الخيرية.

ماذا تعنى مسودة إتحاد البقارة لقضية غرب السودان

BlogPosted by KDF Thu, August 21, 2014 21:13:31
صدرت في صحيفة سودانايل مسودة إتحاد البقارة بغرب السودان (3/8/14) وتلاها توضيح وامتنان (18/8/14). ورد في التوضيح “لقد أبدى بعض المشاركون تحفظهم على التسمية أي (عبارة بقارة) وبما أننا في مرحلة التأسيس نود ان نطمئن الجميع بأن كل الأفكار قابلة للنقاش بما في ذلك تسمية الإتحاد أو (الجسم الجديد). فقط نريد إقتراحات محددة لنقوم بطرحها على الجميع من أجل مزيد من النقاش". كما تم في التوضيح تعديل لبعض الأهداف والمبادئ الرئيسية.

أثارت هذه المسودة كثير من الأسئلة وسط أهل كردفان ودارفور، وسوف أحاول ايجازها في التساؤلات والنقاط التالية. في البداية نحن نؤمن بحرية تكوين التنظيمات والاتحادات في كل قطاعات المجتمع السوداني ولكن لخصوصية الواقع الحالي في كردفان ودارفور فان التجربة الماثلة أمامنا من الحركات والاتحادات والقبائل وبطون القبائل وما تبعها من الحرب والدمار والتشريد وتمزيق النسيج الاجتماعي حتى اصبح الجار يقتل جاره فقط لانه ليس من قبيلته او "خشم بيته".

هل نحن في هذا المنعطف الخطير من واقعنا في حاجة لمزيد من التمزق ام في حاجة ماسة لرتق النسيج الاجتماعى؟ ان كلمة البقارة تعنى لأهل غرب السودان؛ المجموعات او القبائل العربية التي تمارس تربية الأبقار والرعى المتنقل ولا تشمل المجموعات او القبائل الى تمارس تربية الإبل او الضأن او الزراعة. ووفق هذا الفهم أثارت مسودة هذا الاتحاد الكثير من التساؤلات والذعر في بعض الأهداف الرئيسية نورد منها التالى على سبيل المثال.

"تفعيل آلية الفزع المشترك في كل الملمات و الحوادث التي تهدد الكيان بشكل أو آخر"
"تفعيل دور العقد (قادة الجيوش) لمواكبة تطورات ألأحداث الجارية بالسودان و إقليمي دارفور و كردفان بوجه خاص في ظل غياب هيبة الدولة و انفراط حبل الأمن". "الإنفتاح على أصحاب المهنة في دول الجوار و دول الساحل الإفريقي"

الأسئلة هنا ما هو العدو الذى تستخدم ضده اليات الفزع والجيوش؟ هل العدو أصحاب الإبل والضأن ام المزارعون على طول خطوط المرحال في جنوب وشمال كردفان ام خطوط المرحال حتى بحر العرب ام العدو هو حكومة الخرطوم؟ في الحقيقة هذا الهدف اثار في خاطرى ما عايشته في منتصف الثمانينات من تسليح قوات المراحيل في جنوب كردفان، حينما كنت أشارك في دراسة لتوطين الرعى المتنقل، وما تبع ذلك من قتل ودمار ونهب الأبقار من مواطني جنوب السودان وكيف حينها ملأت أسواق لقاوة وكادوقلى والدلنج ووصلت لأول مرة الى مشارف مدينة الأبيض.

هذا المقال لا يعنى بان الاتحاد سوف يكرر أخطاء الماضى، بل القائمون على امره حريصون على رتق النسيج الاجتماعى كما وضح في عدد من أهدافه. لكن ما يقلقنا، ان مثل هذه الاعمال تصب في اهداف نظام الإنقاذ الذى أجج النزاع والقتل بين القبائل في غرب السودان فقط، وليس بين قبائل الشمال او الشرق. وقد يتساءل المرء لماذا؟ لماذا؟ لماذا؟ ويأتى هذا الاتحاد في الزمن الخاطئ الذى أصبحت فيه قوات الجنجويد مع عناصر دول الساحل الافريقى قوة عسكرية للدولة و ليس هذا فحسب بل يضيف اتحاد البقارة بغرب السودان بعدا جديدا في تقسيم الناس على حسب الحرف والمهن سواء تربية الأبقار او الإبل او الزراعة.
د أحمد هاشم

  • Comments(0)//kurdofan.kordofan.co.uk/#post27